تصوري.. لو أنت لم توجدي
في ذلك الحفل البهيج الوضي
لو حين راودتك عن رقصةٍ
مهموسةٍ ، رأيت أن ترفضي
ولم تقل أمك مزهوةٌ :
إن الفتى يدعو .. ألا فانهضي..
لو أن منديلك لم ينزلق
في زحمةٍ من ذلك المعرض
فقلت : يا سيدتي .. لحظةً!..
ذهلت عن منديلك الأبيض
هنيهةٌ زرقاء لو أفلتت
مني لم أعرض .. ولم تعرضي
من ذلك التاريخ جاء الهوى
وقبل .. لم أعشق ولم أبغض
ليلتها ، عدت إلى حجرتي
وبي عبيرٌ منك لا ينقضي ..
حاولت أن أنسى فلم يغتمض
جفني ، وجفن الحب لم يغمض
لو لم يكن ما كان .. لم ترتعش
لي ريشةٌ ، والشعر لم أقرض
وظل قلبي موحشاً ، يابساً
لم يعرف الدفء .. ولم ينبض

معلومات عن نزار قباني

نزار قباني

نزار قباني

نزار بن توفيق القباني (1342 - 1419 هـ / 1923 - 1998 م) ديبلوماسي وشاعر سوري معاصر، ولد في 21 مارس 1923 من أسرة دمشقية عريقة إذ يعتبر جده أبو..

المزيد عن نزار قباني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة نزار قباني صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها التفعيله من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس