الديوان » سوريا » نزار قباني » لماذا أكتب

أكتب..
كي أفجر الأشياء ، والكتابة انفجار
أكتب..
كي ينتصر الضوء على العتمة،
والقصيدة انتصار..
أكتب..
كي تقرأني سنابل القمح،
وكي تقرأني الأشجار
كي تفهمني الوردة، والنجمة، والعصفور،
والقطة، والأسماك، والأصداف، والمحار..
*
أكتب..
حتى أنقذ العالم من أضراس هولاكو.
ومن حكم الميليشيات،
ومن جنون قائد العصابه
أكتب..
حتى أنقذ النساء من أقبية الطغاة
من مدائن الأموات،
من تعدد الزوجات،
من تشابه الأيام،
والصقيع، والرتابه
أكتب..
حتى أنقذ الكلمة من محاكم التفتيش..
من شمشمة الكلاب،
من مشانق الرقابه..
*
أكتب.. كي أنقذ من أحبها
من مدن اللاشعر، واللاحب، والإحباط، والكآبه
أكتب.. كي أجعلها رسولةً
أكتب.. كي أجعلها أيقونةً
أكتب.. كي أجعلها سحابه
*
لا شيء يحمينا من الموت،
سوى المرأة.. والكتابه...
سوى المرأة.. والكتابه...

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن نزار قباني

avatar

نزار قباني حساب موثق

سوريا

poet-nizar-qabbani@

479

قصيدة

2

الاقتباسات

172

متابعين

نزار بن توفيق القباني (1342 - 1419 هـ / 1923 - 1998 م) ديبلوماسي وشاعر سوري معاصر، ولد في 21 مارس 1923 من أسرة دمشقية عريقة إذ يعتبر جده أبو ...

المزيد عن نزار قباني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة