الديوان » العصر الاموي » ابن الدمينة »

وإذا عتبت على بت كأننى

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

وإِذا عَتِبتِ عَلىَّ بِتُّ كأنَّنى

بِاللَّيلِ مُستَحِرُ الفُؤادِ سَلِيمُ

وَلَقَد أَرَدتُ الصَّبرَ عَنكِ فعاقَنى

عَلَقٌ بِقَلبي مِن هَوَاكِ قَدِيمُ

يَبقى عَلَى حَدثِ الزَّمانِ وَرَيبِهِ

وَعَلَى جَفائِكِ إِنَّهُ لَكَرِيمُ

وَارَبتِهِ زَمَناً فَعاذَ بِحِلمِهِ

إِنَّ المُحِبَّ عَنِ الحَبيبِ حَليمُ

أَصبَحتِ يَحكُمُكِ التَّجاربُ والنُّهَى

عَنهُ ويوزِعُهُ بِكِ التَّحكيم

أَتَرَى الأُلى عِلقوا الحَبائلَ بَعدَهُ

فَنَجَوا وَأصبَحَ فى الوَثاقِ يَهيمُ

وعَتَبت حين صحَحتِ وَهوَ بِدَائِهِ

شَتَّى العِتابِ مُصَحَّحٌ وَسَقِيمُ

معلومات عن ابن الدمينة

ابن الدمينة

ابن الدمينة

عبد الله بن عبيد الله بن أحمد، من بني عامر بن تيم الله، من خثعم، أبو السري، والدمينة أمه. شاعر بدوي، من أرق الناس شعراً. قل أن يرى مادحاً أو..

المزيد عن ابن الدمينة

تصنيفات القصيدة