الديوان » العصر العثماني » جرمانوس فرحات »

سر الإله بيوسف أن يكون له

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

سُرَّ الإله بيوسفْ أن يكون له

مولىً كفيلاً يربيه وهوْ طِفلُ

دعاه من بيت إسرائيل منتَخباً

من آل داود من بعد ومن قبلُ

أقامه رِدءَ أم اللَه متَّصفاً

لها خطيباً بمعنى ما به فعلُ

لأنه شاء يخفي سرَّّ بَشْرته

عن اللعين ليوسفْ حبذا العقلُ

فزانه اللَه بالأعمال مكتملاً

وهو تقي بتولٌ فاضلٌ عدلُ

معلومات عن جرمانوس فرحات

جرمانوس فرحات

جرمانوس فرحات

جبرائيل بن فرحات مطر الماروني. أديب سوري، من الرهبان. أصله من حصرون (بلبنان) ومولده ووفاته بحلب. أتقن اللغات العربية والسريانية واللاتينية والإيطالية، ودّرَس علوم اللاهوت، وترهب سنة 1693م ودُعي باسم..

المزيد عن جرمانوس فرحات

تصنيفات القصيدة