الديوان » العصر المملوكي » الغزالي »

ظفر الطالبون واتصل الوصل

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

ظَفِرَ الطَّالِبُونَ وَاتَّصَلَ الوصلُ

وَفَازَ الأَحبَابُ بالأحبَابِ

وَبَقينا مُذّبذبينَ حَيَارى

بَينَ حَدِّ الوصولِ والاجتنابِ

نَرتجي القُربَ بالعبادِ وهذا

نَفسُ حَالِ المُحَالِ لِلألبَابِ

فَاسقِنَا مِنه شُربَةً تمنع الغَمّ

وَتهدِي إلَى طَرِيقِ الصَّوَابِ

يَا طَبيبَ السِّقَامِ يَا مَرهَمَ الجُر

حِ وَيَا مُنقذِي مِنَ الأوصَابِ

لَستُ أَدري بِمَا أُداوي سقامي

أَو بِماذَا أفوزُ يَومَ الحِسَابِ

معلومات عن الغزالي

الغزالي

الغزالي

محمد بن محمد بن محمد الغزالي الطوسي، أبو حامد، حجة الإسلام. فيلسوف، متصوف، له نحو مائتي مصنف. مولده ووفاته في الطابران (قصبة طوس، بخراسان) رحل إلى نيسابور ثم إلى بغداد..

المزيد عن الغزالي