الديوان » العصر الأندلسي » الشريف العقيلي »

يا أبا نصر يا بديع المعاني

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

يا أَبا نَصرٍ يا بَديعِ المَعاني

يا مَليحَ الفُضولِ وَالإِفتِنانِ

وَالَّذي نَستَشِفُّ مِنهُ خِصالاً

ما اِكتَسى قَطُّ مِثلَها نَصراني

وَالَّذي جاهُهُ يَروحُ وَيَغدو

تَعِباً في حَوائِجِ الإِخوانِ

أَنا مُستَطرِفٌ لِضَربِكَ صَفحاً

عَن حَديثِ المُدَرهِمِ الدَيراني

فَأَبِن لي عَلامَ ضَجَّعَت فيهِ

أَلِسَهوٍ عَراكَ أَم لِتَوانِ

لَو ظَفِرنا بِمَن يَكونُ نَصيرا

حاذِقاً بِالطَبيحِ لِلرُهبانِ

لَتَمادَيتُ في صِيانَةِ نَفسي

وَلِأَجلَلتُها عَنِ الجُلَّبانِ

ما مَحَلُّ الطَعامِ عَتبُكَ فيهِ

لا وَلَو كانَ مِن طَعامِ الجِنانِ

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت سفن..

المزيد عن الشريف العقيلي

تصنيفات القصيدة