الديوان » العصر الأندلسي » الشريف العقيلي »

أيا من هو الماء الزلال الذي يجري

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

أَيا مَن هُوَ الماءُ الزُلالُ الَّذي يَجري

وَمَن رَأيُهُ عَوني عَلى نُوَبِ الدَهرِ

أَتَحسَبُ ذَنبي كانَ مِنّي تَعَمُّداً

إِذاً لا صَفاً عَيشي بِهَجرِكَ لِلهَجرِ

فَلا تَترُكِ العَتبَ العَسوفَ يَرُدُّني

وَما قَضِيَت عِندَ الرِضا حاجَةُ العُذرِ

فَإِن أَكُ قَد أَزَرَت عَلَيَّ إِساءَةٌ

فَرُبَّتَما يُزري الكُسوفُ عَلى البَدرِ

إِذا حُلتَ عَن وَصلي لَأَدنى جِنايَةٍ

فَحُل مِن جِناياتِ الخُمارِ عَلى الخَمرِ

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت سفن..

المزيد عن الشريف العقيلي

تصنيفات القصيدة