الديوان » العصر المملوكي » الشريف العقيلي »

الأرض تضحك والسماء بضدها

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

الأَرضُ تَضحَكُ وَالسماءُ بِضِدِّها

وَالقُضبُ تَرقُصُ في غَلائِلَ وَردِها

وَالراحُ قَد راحَت بِها فَتّانَةٌ

تَفتَرُّ عَن مِثلِ الَّذي في عِقدِها

فَكَأَنَّها في طَعمِها مِن ريقِها

وَكَأَنَّها في لَونِها مِن خَدِّها

فَاِشرَب عَلى الشَجَرِ الَّتي أَوراقُها

ما لَيسَ يُعرَفُ سَبطَها مِن جَعدِها

فَالسُحبُ تَطرَبُ بِالأَحاديثِ الَّتي

أَمسى يُؤلِفُها مُسامِرُ رَعدِها

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت..

المزيد عن الشريف العقيلي