الديوان » العصر المملوكي » الشريف العقيلي » إلى كم خطبت من المعالي

عدد الابيات : 5

طباعة

إِلى كَم خَطَبتُ مِنَ المَعالي

فَكانَ وَلَيِّها مَعِيَ السَخاءُ

فَإِن رُفَّت ثَنَيتُ الطَرفَ عَنها

مَخافَةَ أَن يَتِمَّ لَها جِلاءُ

إِلى أَن تَحرِصَ العَزَماتُ مِنّي

عَلى عُرسٍ يَكونُ كَما أَشاءُ

إِذا غَدَتِ الظُنونُ إِلَيهِ راحَت

وَمِمّا حَصَّلَت مِنهُ العَطاءُ

لِأَنّي لَم أَزَل مُذ كُنتُ مِمَّن

يُزَلَّلُ مِن وَلائِمِهِ الرَجاءُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الشريف العقيلي

avatar

الشريف العقيلي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Sharif-Al-Aqili@

983

قصيدة

1

الاقتباسات

16

متابعين

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت ...

المزيد عن الشريف العقيلي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة