الديوان » العصر الأندلسي » الشريف العقيلي »

حللت عرى إخائك من إخائي

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

حَلَلتَ عُرى إِخائِكَ مِن إِخائي

وَمِلتَ إِلى اِبنِ مَصّاصِ الدِماءِ

فَلَم أُطلِق سِباقَ الَتبِ مِنّي

غَداةَ نَشَرتَ أَجنِحَةَ الجَفاءِ

لِأَنَّكَ بِعتَ ضِرغاماً بِكَلبٍ

وَآثَرتَ الحَضيضَ عَلى السَماءِ

وَلَم يَخجَل صُدودُكَ مِن وِصالي

وَلَم يَستَحي غَدرُكَ مِن وَفائي

فَلَمّا لَم يَكُن مِنكَ اِعتِذارٌ

أَسَمتُ القَلبَ في مَرعى العَزاءِ

وَقُلتُ أَروضُ بِالسُلوانَ قَلبي

فَلَستُ أَلامَ إِن داوَيتُ دائي

معلومات عن الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

الشريف العقيلي

عليّ بن الحسين بن حيدرة العقيلي، الشريف أبو الحسن، من سلالة عقيل بن أبي طالب. شاعر، من سكان الفسطاط (بالقاهرة) اشتهر بإجادته التشبيه وإكثاره من الاستعارات البيانية، وهو القائل:ولما أقلعت سفن..

المزيد عن الشريف العقيلي