الديوان » العصر الاموي » الأخطل »

عز الشراب فأقبلت مشروبة

عَزَّ الشَرابُ فَأَقبَلَت مَشروبَةٌ

هَدَرَ الدِنانُ بِها هَديرَ الأَفحُلِ

وَتَغَيَّظَت أَيّامَها في شارِفٍ

نُقِلَت قَرائِنُهُ وَلَمّا يُنقَلِ

وَتَرى القِلالَ بِحافَتَيهِ كَأَنَّها

قُلُصٌ يَسُفنَ فُروجَ قَرمٍ مُرسَلِ

حَتّى تَصَبَّبَ ماؤُهُ عَن جَلفِهِ

ضَخمُ المُقَدَّمِ سَحبَلِيُّ الأَسفَلِ

وَكَأَنَّ أَصواتَ الغُواةِ تَعودُهُ

أَصواتُ نَوحٍ أَو جَلاجِلُ عَوكَلِ

نُبِّئتُ عَبداً مِن عَتيبٍ سَبَّني

سَفَهاً وَيَحسِبُ أَنَّهُ لَم يَفعَلِ

عَبداً تَقاعَسَ مِن عَتيبٍ رَبُّهُ

وَاللُؤمَ عَلَّقَهُ مَكانَ المِحمَلِ

معلومات عن الأخطل

الأخطل

الأخطل

غياث بن غوث بن الصلت بن طارقة ابن عمرو، من بني تغلب، أبو مالك. شاعر، مصقول الألفاظ، حسن الديباجة، في شعره إبداع. اشتهر في عهد بني أمية بالشام، وأكثر من مدح..

المزيد عن الأخطل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأخطل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس