الديوان » العصر المملوكي » ابن سهل الأندلسي »

صعقت وقد ناجيت موسى بخاطري

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

صُعِقتُ وَقَد ناجَيتُ موسى بِخاطِري

وَأَصبَحَ طورُ الصَبرِ مِن هَجرِهِ دَكّا

وَقالوا اِسلُ عَنهُ أَو تَبَدَّل بِهِ هَوىً

أَبَعدَ الهُدى أَرضى الجُحودَ أَو الشِركا

أَنِفتُ لِذاكَ الحُسنِ أَن يَهجُرَ الحَلى

فَنَظَّمتُ مِن شِعري وَمِن أَدمُعي سِلكا

جَرى الخالُ في كافورِ خَدَّكَ مِسكَةً

فَنَمَّ بِأَشواقي نُسَيِّمُها الأَذكى

فَجُد لي بِمِسكِ الخالِ يا ظَبيُ إِنَّني

عَهِدتُ ظِباءَ المِسكِ لا تَخزَنُ المِسكا

معلومات عن ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

ابن سهل الأندلسي

أبو إسحاق إبراهيم بن سهل الإسرائيلي الإشبيلي (605 هـ / 1208 - 649 هـ / 1251)، من أسرة ذات أصول يهودية. شاعر كاتب، ولد في إشبيلية واختلف إلى مجالس العلم..

المزيد عن ابن سهل الأندلسي