الديوان » مصر » أحمد زكي أبو شادي »

لا تحسبوه صديقي بعد خذلاني

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

لا تحسبوه صديقي بعد خذلاني

في العيش إن جاء بع الموت يرعاني

وزفّ إكليل زهر ليس ينفعني

كأنّه حجر من فوق أكفاني

ما كان أولاه لما لج بي مرضي

لو زارني ورعاني ثم عاداني

لا أن يجانبني نذلا ويهجرني

والموت يرمقني في موقف الجاني

حسبت أني أساوي بعض خردلة

لديه فانهال تقديري وحسباني

وكان يغرق إطراء ويذكرني

كأن ذكري تسبيح لديّان

حتى إذا الموت في أثواب ممتحن

أتى تهارب من إحساس إنسان

وفاتني لأعاني أزمة عرضت

كأن موتي الذي قاسيت موتان

فإن يكن في شفائي اليوم معجزة

فبعضها بعد هذا البعث سلواني

أنا الغني بقلبي حين أرخصني

من كنت أغليه فاستغنى وألقاني

وهو الفقير بثروات يجمعهها

كأنها رمز إفلاس لخوان

عزّ الوفاء فما يبقى أخو ثقة

كأنها نعمتي في هم دفان

إني لأفقد أحبابي وأدفنهم

إلا بقاء خيال دون برهان

معلومات عن أحمد زكي أبو شادي

أحمد زكي أبو شادي

أحمد زكي أبو شادي

أحمد زكي بن محمد بن مصطفى أبي شادي. طبيب جراثيمي، أديب، نحال، له نظم كثير. ولد بالقاهرة وتعلم بها وبجامعة لندن. وعمل في وزارة الصحة، بمصر، متنقلا بين معاملها "البكترويولوجية"..

المزيد عن أحمد زكي أبو شادي

تصنيفات القصيدة