الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

صبحة النوروز في الأحد

صَبْحةَ النَّوْرُوز في الأحدِ

غَلَّ عنك الصومُ كلَّ يَدِ

فصباح الفطر موعدنا

بصَبوحٍ كامل العُدَدِ

من كُميت اللون صافية

ترتمي في الكأس بالزَّبدِ

فوقها مما تجيشُ به

حَبَب كاللؤلؤ البَدَدِ

خنْدريس عُتِّقت فغدت

من بنات الكرم والأبدِ

رُوح راحٍ أو حُشاشتُها

فهْيَ أخت الروح في الجسدِ

صعبة في الرأس جامحة

سهلة في كل مُزْدَردِ

وسماع صِيغَ من كَلِمٍ

قيِّم ما فيه من أوَدِ

صاغه صَوَّاغُه صِيَغاً

بِدَعاً لم تُلقَ في خَلَدِ

فله في عقل سامعه

عملٌ كالنفث في العُقَدِ

من ظباء غير نافرةٍ

غايةٍ في الحسن والغَيَدِ

رائماتٍ ما رَئمنَ سوى

أدوات اللهو من وَلَدِ

وعلينا إذ قضى حَكَمٌ

أن سَبَقْتَ الفطر في الأمدِ

ياذِجاراتٌ سنشربها

لك فيه جمَّةُ العَدَدِ

مُخْلِفِي يوم كيومك ما

فيه من بؤس ولا نكدِ

مُنشيء النيروز ثانية

لا ذَوِي إثم ولا فندِ

مُعْمِلي كأس يطوف بها

غلمة كالأدْم بالجَرَدَ

ذاك أقصى جُهدِنا لك إذ

فات في النيروز كل دَدِ

فاعذرينا إنه قدرٌ

ليس يعطي اليومَ حظَّ غَدِ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المديد

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس