الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

ولقد رأيتك واليا مستعليا

ولقد رأيتُك والياً مُستعلياً

ولقد رأيتك في الحديد مُقَيَّدا

إذ لم تزدك ولايةٌ في سؤددٍ

كلّا ولا الأخرى محتْ لك سؤددا

أنت ابن جُؤْذُرٍ الذي فَرَع العلا

حتى لخَالتْهُ الفَراقدُ فرقدا

لا يستطيعك بالتَنَقُّصِ حادثٌ

وأبَى لك التكميلُ أن تتزيَّدا

فكأنني بك قد نجوتَ محمداً

في النائبات كما دُعيت محمدا

فطلعْتَ كالسيف الحسام مجرداً

للحق أو مثل الهلال مجددا

شهد النهارُ وكشفُه غُمَمَ الدجى

أن الزمان مُبَيِّضٌ ما سوّدا

سَيُريكَ وجهاً منه أبيض مشرقاً

عُقْبى بما لقَّاك أسْوَد أربَدا

ولذي الوزارة والإمارة صاعدٍ

رأيٌ أبَى أن لا يكون مُسدّدا

وأبو العلاء يراك نصْلاً قاطعاً

يأبى عظيمُ غَنَائه أن يغمَدا

وهو المثقِّفُ فاصطبر لِثقافِهِ

ولحَدِّ مِبْرَدِهِ لكي تحظى غدا

سيراك بالعين التي قد عُوّدَتْ

أن لا ترى إلا الرشاد الأرشدا

وإذا أقامك لم يزد في غَمْزِهِ

إياك ملتمساً لأن تتأوَّدا

حاشا الموفَّقَ في جميع أموره

أن يُصْلحَ الأشياء كيما تفْسدا

بل ما رأى عِوَجاً فظلَّ يقيمُه

لكنْ بلاكَ أبو العلاء فأَحمدا

ولربما امتَحَنَ الوليُّ وليَّهُ

ليرى له جَلَداً يغيظ الحُسَّدا

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الكامل

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس