الديوان » العصر العباسي » ابو العتاهية »

ألا رب أحزان شجاني طروقها

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

أَلا رُبَّ أَحزانٍ شَجاني طُروقُها

فَسَكَّنتُ نَفسي حينَ هَمَّ خُفوقُها

وَلَن يَستَتِمَّ الصَبرَ مَن لا يَرُبُّهُ

وَلَن يَعرِفَ الأَحزانَ مَن لا يَذوقُها

وَلِلناسِ خَوضٌ في الكَلامِ وَأَلسُنٌ

وَأَقرَبُها مِن كُلِّ خَيرٍ صَدوقُها

وَما صَحَّ إِلّا شاهِدٌ صَحَّ غَيبُهُ

وَما تُنبِتُ الأَغصانَ إِلّا عُروقُها

أَراني بِأَعباثِ المَلاعِبِ لاهِياً

وَبِاللَهوِ لَولا جَهلُ نَفسي وَموقُها

أُرَقِّعُ مِن دُنيايَ دُنيا دَنِيَّةً

وَداراً كَثيراً وَهيُها وَخُروقُها

فَإِن كانَ لي سَمعٌ فَقَد أَسمَعُ النِدا

يُنادي غُروبُ الشَمسِ لي وَشُروقُها

وَتَجرَةِ صِدقٍ لِلمَعادِ أَضَعتُها

وَقَد أَمكَنَتني مِن يَدِ الرِبحِ سوقُها

وَلَم تَخلُ نَفسي مِن نَهارٍ يَقودُها

إِلى الغايَةِ القُصوى وَلَيلٍ يَسوقُها

معلومات عن ابو العتاهية

ابو العتاهية

ابو العتاهية

إسماعيل بن القاسم بن سويد العيني ,العنزي (من قبيلة عنزة) بالولاء، أبو إسحاق الشهير بأبي العتاهية.(130هـ-211هـ/747م-826مم) شاعر مكثر، سريع الخاطر، في شعره إبداع. كان ينظم المئة والمئة والخمسين بيتاً في اليوم،..

المزيد عن ابو العتاهية