الديوان » العصر العباسي » ابو نواس » ربما أغدو معي كلبي

عدد الابيات : 11

طباعة

رُبَّما أَغدو مَعي كَلبي

طالِباً لِلصَيدِ في صَحبي

فَسَمَونا لِلحَزيزِ بِهِ

فَدَفَعناهُ عَلى أَظبِ

فَاستَدَرَّتهُ فَدَرَّ لَها

يَلطِمُ الرِفقَينِ بِالتُربِ

فَادَّراها وَهيَ لاهِيَةٌ

في جَميمِ الخاذِ وَالغَربِ

فَفَرى جَمّاعُهُنَّ كَما

قُدَّ مَخلولانِ مِن عُصبِ

غَيرَ يَعفورٍ أَهابَ بِهِ

جابَ دَفَّيهِ عَنِ القَلبِ

ضَمَّ لَحيَيهِ بِمِخطَمِهِ

ضَمُّكَ الكَسرَينِ بِالشَعَبِ

وَانتَهى لِلباهِياتِ كَما

كُسِرَت فَتخاءُ مِن لَهَبِ

فَتَعايا التَيسُ حينَ كَبا

وَدَنا فوهُ مِنَ العَجبِ

ظَلَّ بِالوَعساءِ يُنغِصُهُ

أَزَماً مِنهُ عَلى الصُلبِ

تِلكَ لَذّاتي وَكُنتُ فَتىً

لَم أَقُل مِن لِذَّةٍ حَسَبي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابو نواس

avatar

ابو نواس حساب موثق

العصر العباسي

poet-abu-nawas@

1175

قصيدة

7

الاقتباسات

271

متابعين

الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن صباح الحكميّ بالولاء، أبو نواس.(146هـ-198هـ/763م-813م) شاعر العراق في عصره. ولد في الأهواز (من بلاد خوزستان) ونشأ بالبصرة، ورحل إلى بغداد فاتصل فيها بالخلفاء من ...

المزيد عن ابو نواس

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة