الديوان » العصر العباسي » ابو نواس »

قد عذب الحب هذا القلب ما صلحا

عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

قَد عَذَّبَ الحُبُّ هَذا القَلبُ ما صَلُحا

فَلا تَعُدَّنَّ ذَنباً أَن يُقالَ صَحا

أَبقَيتَ فِيَّ لِتَقوى اللَهِ باقِيَةً

وَلَم أَكُن كَحَريصٍ لَم يَدَع مَرَحا

وَحاجَةٍ لَم تَكُن كَالحاجِ واحِدَةً

كَلَّفتُها العَزمَ وَالعَيرانَةَ السُرُحا

يَكونُ جَهدُ المَطايا عَفوَ سيرَتِها

إِذا نَسائِجُها كانَت لَها وُشُحا

نَرمي بِها كُلَّ لَيلٍ كانَ كَلكَلُهُ

مِثلَ الفَلاةِ إِذا ما فَوقَها جَنَحا

حَتّى تَبَيَّنَ في أَثناءِ نُقبَتِهِ

وِردَ السَراةِ تَرى في لَونِهِ مِلَحا

وَهُنَّ يَلحَقنَ بِالمِعزاءِ مُجمِرَةً

خُشمَ الأُنوفِ نَرى في خَطوِها رَوَحا

يَطلُبنَ بِالقَومِ حاجاتٍ تَضَمَّنَها

بَدرٌ بِكُلِّ لِسانٍ يَلبِسُ المِدَحا

كَأَنَّ فَيضَ يَدَيهِ قَبلَ تَسأَلُهُ

بابُ السَماءِ إِذا ما بِالحَيا اِنفَتَحا

لَقَد نَزَلنا أَبا العَبّاسِ مَنزِلَةً

ما إِن تَرى خَلفَها الأَبصارُ مُطَّرَحا

وَكَلتَ بِالدَهرِ عَيناً غَيرَ غافِلَةٍ

مِن جودِ كَفِّكَ تَأسو كُلَّما جُرِحا

أَنتَ الَّذي تَأخُذُ الأَيدي بِحِجزَتِهِ

إِذا الزَمانُ عَلى أَولادِهِ كَلَحا

كَما الرَبيعُ كَفى أَيّامَ نَكبَتِهِم

صَدعَ الأُمورِ وَأَدنى وُدَّ مَن نَزَحا

تَئطُّ دونَ الرِجالِ الأَقرَبينَ بِهِ

قُربى رَؤومٌ وَجَيبٌ طالَما نَصَحا

كانَ المُوادِعُ شَأوَ الفَضلِ مُستَتِراً

حَتّى إِذا رامَ تِلكَ الخُطَّةَ اِفتَضَحا

مَن لِلجِذاعِ إِذا المَيدانُ ماطَلَها

بِشَأوِ مُطَّلَعِ الغاياتِ قَد قَرِحا

مَن لا يُضَعضِعُ مِنهُ البُؤسُ أُنمُلَةً

وَلا يُصَعِّدُ أَطرافَ الرُبى فَرَحا

معلومات عن ابو نواس

ابو نواس

ابو نواس

الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن صباح الحكميّ بالولاء، أبو نواس.(146هـ-198هـ/763م-813م) شاعر العراق في عصره. ولد في الأهواز (من بلاد خوزستان) ونشأ بالبصرة، ورحل إلى بغداد فاتصل فيها بالخلفاء من..

المزيد عن ابو نواس