الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

وخلته أن نكر الدهر منظري

وخِلٍّ كخِلْم السوء أنكرتُ ودَّه

وخُلَّته أن نَكّر الدهر منظري

يظل يُراعيني بعينَي شناءةٍ

ويُعرِضُ عن ودي بخدٍ مُصعّر

كأنا تعاقدنا الخلالة بيننا

لوجهٍ طرير أو لخلْقٍ مصوَّر

رأى الدهر قد أودى بماء شبيبتي

فأنكر من أحداثهِ غيرَ منكر

ولم تر خلم السوء تمنح وصلها

خليلاً فترعاهُ على حين مَكبر

ومن لم يزلْ بالحادثات معيِّراً

فَوشكان ما يُلْحقْنَه بالمعيَّر

ومهما شكا الشاكون من جور دهرهم

فليس مُريباً معشراً دون معشر

وإني وإنْ جفني تقادم عهده

لأمضي مضاءَ المَشرفيِّ المذكَّر

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس