الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

يا فاصد العرق المبارك فصده

يا فاصدَ العرق المبارك فصدُهُ

قسماً لقد صَفَّيْتَ غير مكدَّرِ

عِرق فَراه شبا الحديدة عن دمٍ

كعُصارة المسك الذكي الأذفرِ

يشفى من الكَلب العَياء إذا أبى

كلّ الإباء على الشفاء الأكبر

لو كان ماءً للوجوه لأشرقتْ

ورأت لها الأبصارُ أحسن منظر

سفكْت به كفُّ الطبيب صُبابةً

كم دونها من وِردِ موتٍ أحمر

إنّي أظن قرارةً حَظيتْ بهِ

ستكون أخرى الدهر معدنَ عنبر

لو تشرب الأرض الدماء لطيبها

شربتْ فَصيدك أمسِ أرضُ العسكر

أتلفْ به داءً وأخلِفْ صحةً

والبسْ جديد العيش لبسَ معمَّر

غادرتَ فصدك غرة مشهورة

في وجه يوم السبت حتى المحشر

قد كان يوماً لا نباهةَ باسمهِ

فكسوتَهُ سِيما أغرَّ مُشهَّر

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس