الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

زوج شيخ لنا عجوزا

زُوِّج شيخ لنا عجوزاً

تُزهَى بطست لها وتَوْرِ

تُنزِّه الطرف في ذُراها

فلا ترى ثَم غير ثورِ

قد بارها الدهرُ كلَّ بور

وبارت الدهرَ كل بورِ

دارت تعاويذُها قديماً

في الحَزْن والسهل كلَّ دور

مُلظّةً بالطريق تَهدى

في كل نَجْد وكل غور

قد أنعلتْ خُفَّها بزوجٍ

ولفَّفت رأسها بكَور

تزعم تعويذها شفاء

من كل برد وكل فور

وشيخنا مُحرِزٌ جَداها

في كل حال وكل طور

تمور أكسابُها عليه

إذا التوى الكسبُ كلَّ مور

حتى إذا ضاجعتْه ليلاً

وصافحت زَوره بزور

أدلتْ إلى شِدقه لساناً

ما هو إلا طِحال ثَورِ

وابتلعتْ أيرهُ بطيزٍ

ما هو إلا غِمار هَورِ

فالعدل منها عليه جَور

قاتلها الله أيُّ جور

وحاله الحورُ بعد كورٍ

في ذاك لا الكور بعد حور

أشهدُ إن لم ترح وتغدو

جليس قعقاعٍ بنِ شور

لتَسكننَّ الثرى وشيكاً

أو لَتموتَنّ خلف سور

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مخلع البسيط

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس