الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

سيشكر رب الناس ما قد فعلته

سيشكر ربُّ الناس ما قد فعلتَهُ

بنا بادئاً والربُّ للبرّ أشكرُ

فلا تُولني البتراءَ منك فإنما

وليُّ اليد البتراء من هو أبتر

وأعقِبْ إذا أبدأتَ عُرفاً فإنما

بوادئه تنسى وعقباه تُذكر

ولا تكُ ممن يلحظ المجدُ فعلهُ

وأولاه معروف وأُخراه منكرُ

ألم ترد دنيا الناس تكسو شبابها

وبهجتها الأحياء ثم تنكّر

فتُشكى وفيما قدّر الله عاذر

لأفعالها لكنها ليس تُعذر

يلومونها مضطرةً مستقيدةً

فكيف تُرى يلحون من يتحير

ومن كان في أن يمنع الحقّ شاعراً

فإني في أنْ أبذلَ اللَّوم أشْعَر

فلا تجعل الحرمان أمراً مقدراً

فيلقاك من قولي ملام مقدر

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس