الديوان » مصر » أحمد شوقي »

ذاد الكرى عن مقلتيك حمام

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

ذادَ الكَرى عَن مُقلَتَيكَ حِمامُ

لَبّاهُ شَوقٌ ساهِرٌ وَغَرامُ

حَيرانُ مَشبوبُ المَضاجِعِ لَيلُهُ

حَربٌ وَلَيلُ النائِمينَ سَلامُ

بَينَ الدُجى لَكُما وَعادِيَةِ الدُجى

مُهَجٌ تُؤَلِّفُ بينَها الأَسقامُ

تَتَعاوَنانِ وَلِلتَعاوُنِ أُمَّةٌ

لا الدَهرُ يَخذُلُها وَلا الأَيّامُ

يا أَيُّها الطَيرُ الكَثيرُ سَميرُهُ

هَل ريشَةٌ لِجَناحيهِ فَيُقامُ

عانَقتَ أَغصاناً وَعانَقتُ الجَوى

وَشَكَوتَ وَالشَكوى عَلَيَّ حَرامُ

أَمُحَرِّمَ الأَجفانِ إِدناءَ الكَرى

يَهنيكَ ما حَرَّمَت حينَ تَنامُ

حاوَلنَ إِلى خَيالِكَ سُلَّماً

لَو سامَحَت بِخَيالِكَ الأَحلامُ

فَأذَن لِطَيفِكَ أَن يُلِمَّ مُجامِلاً

وَمُؤَمَلٌ مِن طَيفِكَ الإِلمامُ

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

تصنيفات القصيدة