الديوان » العصر العباسي » ابو نواس »

غدوت وما يشجي فؤادي خوادش

عدد الأبيات : 22

طباعة مفضلتي

غَدَوتُ وَما يُشجي فُؤادي خَوادِشٌ

وَما وَطَري إِلّا الغَوايَةُ وَالخَمرُ

مُعَتَّقَةٌ حَمراءُ وَقدَتُها جَمرُ

وَنَكهَتُها مِسكٌ وَطَلعَتُها تِبرُ

حَطَطنا عَلى خَمّارِها جُنحَ لَيلَةٍ

فَلاحَ لَنا فَجرٌ وَلَم يَطلُعِ الفَجرُ

وَأَبرَزَ بِكراً مُزَّةَ الطَعمِ قَرقَفاً

صَنيعَةَ دِهقانٍ تَراخى لَهُ العُمرُ

فَقالَ عَروسٌ كانَ كِسرى رَبيبَها

مُعَتَّقَةٌ مِن دونِها البابُ وَالسَترُ

فَقُلتُ أَدِل مِنها العَنانَ فَإِنَّني

لَها كُفءُ صِدقٍ لَيسَ مِن شِيَمي العُسرُ

فَجاءَ بِها شَعثاءَ مَشدودَةَ القَرا

عَلى رَأسِها تاجٌ مَلاحِفُها عُفرُ

فَلَمّا تَوَجّى خَصرَها فاحَ ريحُها

فَقُلتُ أَذا عِطرٌ فَقالَ هُوَ العِطرُ

وَأَرسَلتُها في الكَأسِ راحاً كَريمَةً

تَعَطَّرُ بِالرَيحانِ أَحكَمَها الدَهرُ

كَأَنَّ الزُجاجَ البيضَ مِنها عَرائِسٌ

عَلَيهِنَّ بَينَ الشَربِ أَردِيَةٌ حُمرُ

إِذا قُهِرَت بِالماءِ راقَ شُعاعُها

عُيونَ النَدامى وَاستَمَرَّ بِها الأَمرُ

وَضاءَ مِنَ الحُلي المُضاعَفِ فَوقَها

بُدورٌ وَمُرجانٌ تَأَلَّفَهُ الشَذرُ

كَأَنَّ نُجومَ اللَيلِ فيها رَواكِدٌ

أَقَمنَ عَلى التَأليفِ آنِسُها البَدرُ

وَصَلتُ بِها يَوماً بِلَيلٍ وَصَلتُهُ

بِأَوَّلِ يَومٍ كانَ آخِرَهُ السُكرُ

وَظَبيٍ خَلوبِ اللَفظِ حُلوٍ كَلامُهُ

مُقَبَّلُهُ سَهلٌ وَجانِبُهُ وَعرُ

سَكَبتُ لَهُ مِنها فَخَرَّ لِوَجهِهِ

وَأَمكَنَ مِنهُ ماتُحيطُ بِهِ الأُزرُ

فَقُمتُ إِلَيهِ وَالكَرى كُحلُ عَينِهِ

فَقَبَّلتُهُ وَالصَبُّ لَيسَ لَهُ صَبرُ

وَقَبَّلتُهُ ظَهراً لِبَطنِن وَتارَةً

يَكونُ بِساطُ الأَرضِ بِالباطِنِ الظَهرُ

إِلى أَن تَجَلّى نَومُهُ عَن جُفونِهِ

وَقالَ كَسَبتَ الذَنبَ قُلتُ لِيَ العُذرُ

فَأَعرَضَ مَزوَرّاً فَكانَ بِوَجهِهِ

تَفَقُّؤُ رُمّانٍ وَقَد بَرَدَ الصَدرُ

فَما زِلتُ أَرقيهِ وَأَلثُمُ خَدُّهُ

إِلى أَن تَغَنّى راضِياً وَلَهُ الشُكرُ

أَلا يا اسلَمي يا دارَ مَيٍّ عَلى البِلى

وَلا زالَ مُنهَلّاً بِجَرعائِكِ القَطرُ

معلومات عن ابو نواس

ابو نواس

ابو نواس

الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن صباح الحكميّ بالولاء، أبو نواس.(146هـ-198هـ/763م-813م) شاعر العراق في عصره. ولد في الأهواز (من بلاد خوزستان) ونشأ بالبصرة، ورحل إلى بغداد فاتصل فيها بالخلفاء من..

المزيد عن ابو نواس