الديوان » العصر العباسي » ابو نواس »

طربت إلى خمر وقصف الدساكر

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

طَرِبتُ إِلى خَمرٍ وَقَصفِ الدَساكِرِ

وَمَنزِلِ دُهقانٍ بِها غَيرِ دائِرِ

بِفِتيانِ صِدقٍ مِن سَراةِ ابنِ مالِكٍ

وَأَزدِ عُمانٍ ذي العُلى وَالمَفاخِرِ

فَلَمّا حَلَلناها نَزَلنا بِأَشمَطٍ

كَريمِ المُحَيّا ظاهِرِ الشِركِ كافِرِ

لَهُ دينُ قِسّيسٍ وَتَدبيرُ كاتِبٍ

وَإِطراقُ جَبّارٍ وَأَلفاظُ شاعِرِ

فَحَيّا وَبَيّا ثُمَّ قالَ لَنا اربِعوا

نَزَلتُم بِنا رَحباً بِأَيمَنِ طائِرِ

فَقُلنا لَهُ إِنَّ المُدامَ غِذاؤنا

وَإِنّا أُلو عَقلٍ وَأَهلُ بَصائِرِ

فَجاءَ بِها قَد أَنهَكَ الغَموُ جِسمَها

وَأَوجَعَها في الصَيفِ حَرُّ الهَواجِرِ

فَقُلتُ لَها لَمّا أَضاءَ سَناؤُها

عَلى صَحنِ كَأسٍ قَد عَلا الكَفَّ زاهِرِ

أَبيني لَنا يا خَمرُ كَم لَكِ حُجَّةً

فَقالَت لَحاكَ اللَهُ لَستُ بِذاكِرِ

شَهِدتُ ثَموداً حينَ حَلَّ بِها البِلى

وَأَدرَكتُ أَيّاماً لِعَمرِ بنِ عامِرِ

فَقُلنا أَنُسقاها عَلى وَجهِ أَهيَفٍ

لَهُ تيهُ مَعشوقٍ وَشَخرَةُ شاطِرِ

فَما زالَ هَذا دَأبُنا وَغِذاءَنا

ثَلاثينَ يَوماً مَع لَيالٍ غَوابِرِ

تَرى عِندَنا ما يَكرَهُ اللَهُ كُلَّهُ

سِوى الشُركِ بِالرَحمَنِ رَبِّ المَشاعِرِ

معلومات عن ابو نواس

ابو نواس

ابو نواس

الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن صباح الحكميّ بالولاء، أبو نواس.(146هـ-198هـ/763م-813م) شاعر العراق في عصره. ولد في الأهواز (من بلاد خوزستان) ونشأ بالبصرة، ورحل إلى بغداد فاتصل فيها بالخلفاء من..

المزيد عن ابو نواس

تصنيفات القصيدة