الديوان » العصر العباسي » ابو نواس » أراح الله من بصري

عدد الابيات : 17

طباعة

أَراحَ اللَهُ مِن بَصَري

كَما قَد سامَني نَظَري

يُكَلِّفُني تَوَلُّعُهُ

بِمُردانٍ ذَوي خَطَرِ

فَواحُزناهُ مِن عَينٍ

بِنَظرَتِها جَنَت ضَرَري

فَإِن عاتَبتُها فيهِ

أَحالَتني عَلى القَدَرِ

فَتَخصِمُني فَأَسكُتُ لا

أُحيرُ القَولَ كَالحَجَرِ

فَيا مَن لَم يَكُن لِلحُب

بِ فيهِ مَيلُ ذي وَطَرِ

وَلَم يَذُقِ الهَوى نَوعَي

نِ مِثلَ الشَهدِ وَالسَبرِ

تَلومُ فَوَالَّذي نَجّا

كَ مِن شَوقي وَمِن ذِكَري

لَوَ اِنَّكَ ذُقتَ أَحياناً

مُخالاةً مِنَ الفِكَرِ

وَقَد فَتَحَ الهَوى بِيَدَي

كَ أَلواناً مِنَ العِبَرِ

وَأَنتَ عَلَيكَ مَغضوبٌ

وَقَلبُكَ غَيرُ مُصطَبِرِ

إِذَن لَعَلِمتَ أَنَّ الحُب

بَ يَأخُذُ أَخذَ مُقتَدِرِ

فَإِنّي مُضمِرٌ أَمراً

أَنا مِنهُ عَلى خَطَرِ

فَوا أَسَفا تَلاعَبَ بي

جُنونُ الحُبِّ في صِغَري

فَأَهرَمَني بِلا كِبَرٍ

وَبَثَّ الشَيبَ في شَعري

فَقولوا لِلَّذي أَهوى

وَكَيفَ تَكَلُّمُ القَمَرِ

فُديتَ إِلى مَتى ذا الشَخ

صُ مِنكَ يَضُجُّ في البَشَرِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابو نواس

avatar

ابو نواس حساب موثق

العصر العباسي

poet-abu-nawas@

1175

قصيدة

7

الاقتباسات

246

متابعين

الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن صباح الحكميّ بالولاء، أبو نواس.(146هـ-198هـ/763م-813م) شاعر العراق في عصره. ولد في الأهواز (من بلاد خوزستان) ونشأ بالبصرة، ورحل إلى بغداد فاتصل فيها بالخلفاء من ...

المزيد عن ابو نواس

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة