الديوان » العصر الجاهلي » الأضبط السعدي »

لكل هم من الهموم سعه

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

لِكُلِّ هَمٍّ مِنَ الهُمومِ سَعَه

وَالمُسيُ وَالصُبحُ لا فَلاحَ مَعَه

ما بالُ مَن سَرَّهُ مُصابُكَ لا

يَملِكُ شَيئاً مِن أَمرِهِ وَزَعَه

أَذودُ عَن حَوضِهِ وَيَدفَعُني

يا قَومِ مَن عاذِري مِنَ الخُدَعَه

حَتّى إِذا ما اِنجَلَت عَمايَتُهُ

أَقبَلَ يَلحى وَغَيُّهُ فَجَعَه

قَد يَجمَعُ المالَ غَيرُ آكِلِهِ

وَيَأكُلُ المالَ غَيرُ مَن جَمَعَه

وَيَقطَعُ الثَوبَ غَيرُ لا بِسِهِ

وَيَلبِسُ الثَوبَ غَيرُ مَن قَطَعَه

فَاِقبَل مِنَ الدَهرِ ما أَتاكَ بِهِ

مَن قَرَّ عَيناً بَعَيشِهِ نَفَعَه

وَصِل حِبالَ البَعيدِ إِن وَصَلَ ال

حَبلَ وَاِقصِ القَريبَ إِن قَطَعَه

وَلا تُهينَ الفَقيرَ عَلَّكَ أَن

تَركَعَ يَوماً وَالدَهرُ قَد رَفَعَه

معلومات عن الأضبط السعدي

الأضبط السعدي

الأضبط السعدي

الأضبط بن قريع بن عوف بن كعب السعدي التميمي. شاعر جاهلي قديم. أساء قومه إليه، فانتقل عنهم إلى آخرين ففعلوا كالأولين، فقال: بكل واد بنو سعد ! يعني قومه. وهو صاحب..

المزيد عن الأضبط السعدي

تصنيفات القصيدة