الديوان » العصر العباسي » البحتري »

سألتك بالكميتي الصغير

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

سَأَلتُكَ بِالكُمَيتِيِّ الصَغيرِ

وَصورَةِ وَجهِهِ الحَسَنِ المُنيرِ

وَما يَحويهِ مِن خُلُقٍ رَضِيٍّ

يُشادُ بِهِ وَمِن أَدَبٍ كَبيرُ

وَتَجويدِ الحُروفِ إِذا اِبتَداها

مُقَوَّمَةً وَتَعديلِ السُطورِ

أَلَم تَعلَم بِأَنَّ بَني فُراتٍ

أُلو العَلياءِ وَالشَرَفِ الكَبيرِ

وَأَنَّ عَلى أَبي العَبّاسَ سيما

تُخَبِّرُ مِنهُ عَن كَرَمٍ وَخيرِ

إِذا عُرِضَت مَحاسِنُهُ عَلَينا

شَكَرناهُ عَلى نُصحِ الشَكورِ

نُؤَمِّلُهُ لِرَغبَتِنا إِلَيهِ

وَنَأمَلُهُ وَزيراً لِلوَزيرِ

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري