الديوان » العصر العباسي » البحتري »

يا ابن عيسى ابن فرخان وللعجم

يا اِبنَ عيسى اِبنَ فَرُّخانَ وَلِلعُج

مِ بِعيسى اِبنَ فَرُّخانَ اِفتِخارُ

قَد حَطَطنا بِدَيرِ قُنّى وَما نَب

غي قِرىً غَيرَ أَن يَكونَ العُقارُ

فَاِسقِ مِن حَيثُ كانَ يَشرَبُ كِسرى

عُصبَةً كُلُّهُم ظِماءٌ حِرارُ

مِن كُمَيتٍ تَوَلَّتِ الشَمسُ مِنها

ما تَوَلَّتهُ مِن سِواها النارُ

فَهيَ الخَمرُ غَيرَ أَن غَرَّ مِنها

لَقَبٌ مُحدَثٌ لَها مُستَعارُ

وَعَلَيكَ الإِكثارُ إِذ كانَ مَن شَأ

نِ الكَثيرِ المَحاسِنِ الإِكثارُ

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري (206هـ-284هـ/821م-897م) شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي..

المزيد عن البحتري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة البحتري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الخفيف

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس