الديوان » مصر » أحمد شوقي » يا دنشواي على رباك سلام

عدد الابيات : 14

طباعة

يا دِنشِوايَ عَلى رُباكِ سَلامُ

ذَهَبَت بِأُنسِ رُبوعِكِ الأَيّامُ

شُهَداءُ حُكمِكِ في البِلادِ تَفَرَّقوا

هَيهاتَ لِلشَملِ الشَتيتِ نِظامُ

مَرَّت عَلَيهِم في اللُحودِ أَهِلَّةٌ

وَمَضى عَلَيهِم في القُيودِ العامُ

كَيفَ الأَرامِلُ فيكِ بَعدَ رِجالِها

وَبِأَيِّ حالٍ أَصبَحَ الأَيتامُ

عِشرونَ بَيتاً أَقفَرَت وَاِنتابَها

بَعدَ البَشاشَةِ وَحشَةٌ وَظَلامُ

يا لَيتَ شِعري في البُروجِ حَمائِمٌ

أَم في البُروجِ مَنِيَّةٌ وَحِمامُ

نَيرونُ لَو أَدرَكتَ عَهدَ كَرومِرٍ

لَعَرَفتَ كَيفَ تُنَفَّذُ الأَحكامُ

نوحي حَمائِمَ دِنشِوايَ وَرَوِّعي

شَعباً بِوادي النيلِ لَيسَ يَنامُ

إِن نامَتِ الأَحياءُ حالَت بَينَهُ

سَحراً وَبَينَ فِراشِهِ الأَحلامُ

مُتَوَجِّعٌ يَتَمَثَّلُ اليَومَ الَّذي

ضَجَّت لِشِدَّةِ هَولِهِ الأَقدامُ

السوطُ يَعمَلُ وَالمَشانِقُ أَربَعٌ

مُتَوَحِّداتٌ وَالجُنودُ قِيامُ

وَالمُستَشارُ إِلى الفَظائِعِ ناظِرٌ

تَدمى جُلودٌ حَولَهُ وَعِظامُ

في كُلِّ ناحِيَةٍ وَكُلِّ مَحَلَّةٍ

حَزعاً مِنَ المَلَأِ الأَسيَفِ زِحامُ

وَعَلى وُجوهِ الثاكِلينَ كَآبَةٌ

وَعَلى وُجوهِ الثاكِلاتِ رُغامُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أحمد شوقي

avatar

أحمد شوقي حساب موثق

مصر

poet-ahmed-shawqi@

767

قصيدة

27

الاقتباسات

4427

متابعين

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت ...

المزيد عن أحمد شوقي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة