الديوان » العصر العباسي » ابو العتاهية »

نطقت بنو أسد ولم تجهر

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

نَطَقَت بَنو أَسَدٍ وَلَم تَجهَر

وَتَكَلَّمَت خَفياً وَلَم تَظهَر

وَأَما وَرَبَّ البَيتِ لَو نَطَقَت

لَتَرَكتُها وَصَباحُها أَغبَر

أَيَرومُ شَتمي مِنهُمُ رَجُلٌ

في وَجهِهِ عِبَرٌ لِمَن فَكَّر

وَاِبنُ الحُبابِ صَليبَةً زَعَموا

وَمِنَ المُحالِ صَليبَةٌ أَشقَر

ما بالُ مَن آباؤُهُ عَرَبُ ال

أَلوانِ يُحسَبُ مِن بَني قَيصَر

أَتَرونَ أَهلَ البَدوِ قَد مُسِخوا

شُقراً أَما هَذا مِنَ المُنكَر

معلومات عن ابو العتاهية

ابو العتاهية

ابو العتاهية

إسماعيل بن القاسم بن سويد العيني ,العنزي (من قبيلة عنزة) بالولاء، أبو إسحاق الشهير بأبي العتاهية.(130هـ-211هـ/747م-826مم) شاعر مكثر، سريع الخاطر، في شعره إبداع. كان ينظم المئة والمئة والخمسين بيتاً في اليوم،..

المزيد عن ابو العتاهية

تصنيفات القصيدة