الديوان » العصر العباسي » البحتري »

قد لعمري يا ابن المغيرة أصبحت

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

قَد لَعَمري يا اِبنَ المُغيرَةِ أَصبَح

تَ مُغيراً عَلى القَوافي جَميعا

شَرَفاً يا أَخا جَديلَةَ أَبيا

تُكَ رَدَّت قايظَ العِراقِ رَبيعا

ما لِعَينَيكَ تَغزِلانِ إِذا ما

رَأَتا في الرُؤوسِ رَأساً صَليعا

إِنَّ حُبَّ الصُلعانِ يُبدي مِنَ المَر

ءِ لِأَهلِ التَكشيفِ أَمراً فَظيعا

لَستَ عِندي الوَضيعَ بَل أَنتَ ياوَغ

دُ وَضيعٌ عَن أَن تَكونَ وَضيعا

زُحَلِيٌّ قَدِ اِستَفادَ مِنَ الشُؤ

مِ جَليساً وَمُؤنِساً وَضَجيعا

مُدبِرٌ حُرفُهُ يُصِمُّ وَيُعمي

عَنهُ رِزقاً يَغدو بَصيراً سَميعا

لَكَ مِن لَفظِهِ بَديعُ مُحالٍ

كُلَّ يَومٍ إِذا تَعاطى البَديعا

لَيسَ يَنفَكُّ هاجِياً مَضروباً

أَلفَ حَدٍّ أَو مادِحاً مَصفوعا

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري

تصنيفات القصيدة