الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

قل للألى حرموني إذ مدحتهم

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

قل للألَى حرموني إذ مدحتُهُمُ

إمّا الثوابُ وإما ردُّكم خِلَعي

تاللَهِ لكنَّ زيْناً في النَّدى لكُمُ

عارٌ عليَّ بما أبديت من ضَرعي

فإن أبيتم عليّ الخلَّتينِ معاً

فلا يلومُ مُليمٌ ناله قذعي

لا قاتَل اللَّه ربُّ الناس لؤمَكُمُ

بل قاتل الكاذبَ المكذوب من طمعي

أمَا لئن كَثُرتْ في مدحِكُمْ بِدعي

لتكثرنَّ غداً في شتمكم بِدَعي

إني حمدتُكُمُ والذمُّ حقكُمُ

لمَّا جعلْتم إلى الرحمنِ مُنْقَطعي

أدبتموني فأحسنتم ببخسكمُ

حق الأديب فهذا حين متَّزعي

ولو جُدِعْتُ على أني مدحتُكُمُ

ما شانني شينَ مدحي فيكُمُ جَدَعي

ما جاء من سوء بذري خُبثُ ريعكمُ

عند ازدراعيَ بل من خُبث مُزْدرعي

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي

تصنيفات القصيدة