الديوان » العصر العباسي » ابو نواس » أعاذل ما غنيت عن المدام

عدد الابيات : 16

طباعة

أَعاذِلُ ما غَنيتُ عَنِ المُدامِ

فَلا تُكثِر مَلامَةَ مُستَهامِ

أَعاذِلُ ما هَجَرتُ الكَأسَ يَوماً

وَلا قَصَّرتُ في طَلَبِ الحَرامِ

وَلا اِستَبطَأتُ نَفسي عَن مُجونٍ

وَلا عَطَّلتُ سَمعي مِن مَلامِ

وَلا اِستَصحَبتُ في دَهري لَئيماً

بَرَأتُ مِنَ اللَئيمِ إِلى اللِئامِ

وَلَكِنَّ الكِرامَ لَهُم صَفائي

وَقَد يَصبو الكَريمُ إِلى الكِرامِ

وَشاطِرَةٍ تَتيهُ بِحُسنِ وَجهٍ

كَضَوءِ البَرقِ في جُنحِ الظَلامِ

رَأَت زِيَّ الغُلامِ أَتَمَّ حُسناً

وَأَدنى لِلفُسوقِ وَلِلأَثامِ

فَما زالَت تُصَرِّفُ فيهِ حَتّى

حَكَتهُ في الفِعالِ وَفي الكَلامِ

وَراحَت تَستَطيلُ عَلى الجَواري

بِفَضلٍ في الشَطارَةِ وَالغَرامِ

تَعافُ الدَفَّ تَكريهاً وَفَتكاً

وَتَلعَبُ لِلمَجانَةِ بِالحَمامِ

وَيَدعوها إِلى الطُنبورِ حِذقٌ

إِذا دارَت مُعَتَّقَةُ المُدامِ

وَتَغدو لِلصَوالِجِ كُلَّ يَومٍ

وَتَرمي بِالبَنادِقِ وَالسِهامِ

تُرَجِّلُ شَعرَها وَتُطيلُ صُدغاً

وَتَلوي كُمَّها فِعلَ الغُلامِ

أَنا اِبنُ الخَمرِ ما لي عَن غِذاها

إِلى وَقتِ المَنِيَّةِ مِن فِطامِ

أُجِلُّ عَنِ اللَئيمِ الكَأسَ حَتّى

كَأَنَّ الخَمرَ تَعصُرُ مِن عِظامي

وَأَسقيها مِنَ الفِتيانِ مِثلي

فَتَختالُ الكَريمَةُ بِالكِرامِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابو نواس

avatar

ابو نواس حساب موثق

العصر العباسي

poet-abu-nawas@

1175

قصيدة

7

الاقتباسات

269

متابعين

الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن صباح الحكميّ بالولاء، أبو نواس.(146هـ-198هـ/763م-813م) شاعر العراق في عصره. ولد في الأهواز (من بلاد خوزستان) ونشأ بالبصرة، ورحل إلى بغداد فاتصل فيها بالخلفاء من ...

المزيد عن ابو نواس

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة