الديوان » العصر العباسي » ابو نواس » قد أغتدي والليل في ادهمامه

عدد الابيات : 12

طباعة

قَد أَغتَدي وَاللَيلُ في اِدهِمامِهِ

لَم يَحسِرِ الصُبحُ دُجى ظَلامِهِ

بِساهِمٍ يَمرَحُ في آدامِهِ

مُزَبرَجَ المَتنِ وَفي خِدامِهِ

مِثلُ بَديعِ العَصبِ في إِحكامِهِ

كَأَنَّ خَطَّي جانِبَي لِثامِهِ

مِن مُؤخَرِ الخَدِّ إِلى قُدّامِهِ

خَطٌّ مُبينُ النَقشِ في إِعجامِهِ

أَجراهُما بِالعودِ مِن أَقلامِهِ

لا يَأمَنَنَّ الوَحشَ مِن عُرامِهِ

يَعُدُّ يَومَ الدَجنِ مِن أَيّامِهِ

فَصارَ وَالمَقرورُ في أَهدامِهِ

قَبلَ اِنتِباهِ الحَرِّ مِن مَنامِهِ

اِبنُ فَلاةٍ ظَلَّ مِن آرامِهِ

ثُمَّ اِنتَحى في سَنَنَي جِمامِهِ

لِناشِطٍ يَدفَعُ عَن أَخلامِهِ

فَظَلَّ يُغري مُلتَقى أَخصامِهِ

مِن خَلفِهِ طَوراً وَمِن أَمامِهِ

كَأَنَّهُ في الكَرِّ وَاِقتِحامِهِ

ضَربُ فَتى شَيبانَ في إِقدامِهِ

مِن خيطَةِ النَحرِ وَمِن قُدّامِهِ

حَتّى هَوى يَفحَصُ في رُغامِهِ

مُنقَلِبُ الرَوقِ عَلى أَزلامِهِ

يا لَكَ مِن غادٍ إِلى حِمامِهِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابو نواس

avatar

ابو نواس حساب موثق

العصر العباسي

poet-abu-nawas@

1175

قصيدة

11

الاقتباسات

1145

متابعين

الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن صباح الحكميّ بالولاء، أبو نواس.(146هـ-198هـ/763م-813م) شاعر العراق في عصره. ولد في الأهواز (من بلاد خوزستان) ونشأ بالبصرة، ورحل إلى بغداد فاتصل فيها بالخلفاء من ...

المزيد عن ابو نواس

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة