الديوان » العصر العباسي » ابو نواس » لله أعيننا وهن من الخدى

عدد الابيات : 17

طباعة

للَه أعيننا وهنّ من الخدى

وطفٌ بدُفّاعِ الدموع غِصاصُ

ساروا شآميينَ عنك وأحسنت

بالكرخِ منهم دِمنةٌ وعِراصُ

ودعاكَ ريحٌ طيّبٌ في درّةٍ

قاسي الردى في أثرها الغَوّاصُ

يا بؤسَ زنبورِ لهُ من صُفرةٍ

في المُسترادِ رأى لها القنّاصُ

ذكر الديارَ فظنّ في شَطني لهُ

جِنح تدارك بينهُ وقِماصُ

حتى إذا حمي الهجاءُ على استهِ

ورأى بأن ما في يديهِ خلاصُ

والسحُ عضَّ الكيرجان كأنّه

بين الشَبا والكلبتين رصاصُ

فلئن ندمتَ على القصاصِ ففي خِصا

ولدِ المُهلهلِ منك لي لقصاصُ

وإذا الزناءُ غلا قدورَ مهلهلِ

فيهنّ أشعارُ الزناءِ رخاصُ

يفجرنَ من قُبُل بناتُ مهلهل

وبنوهُ من دُبُرٍ بذاكَ تواصوا

نُتجوا يرونَ الريحَ من استاههمُ

وبها من الجعرِ اليبيسِ عقاصُ

وإذا همُ فقدوا الأيورَ تعلّلوا

بذُرى الأصابع إنّهم لحراصُ

نِعم الموالي قد تولّى زنبراً

يوماً إذا ما نصّهم نصّاصُ

قومٌ لهم في سرِّ أولاد الزنا

حسبٌ ينالُ الفرقدين نصاصُ

زنبورُ فانظر هل بقى لكَ مغرمٌ

فلقد سما لك ضيغمٌ قعصاصُ

رحل الهجاءُ بوجه عِرضِكَ أسوداً

إن لم يبيّضهُ لك الجصّاصُ

تجلو بألسنةِ الرواةِ نشيدها

وتظلّ واخذةٌ لحضّ قِلاصُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابو نواس

avatar

ابو نواس حساب موثق

العصر العباسي

poet-abu-nawas@

1175

قصيدة

7

الاقتباسات

251

متابعين

الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن صباح الحكميّ بالولاء، أبو نواس.(146هـ-198هـ/763م-813م) شاعر العراق في عصره. ولد في الأهواز (من بلاد خوزستان) ونشأ بالبصرة، ورحل إلى بغداد فاتصل فيها بالخلفاء من ...

المزيد عن ابو نواس

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة