الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

أقام مشيبي علي القيامه

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

أقامَ مشيبي عليَّ القيامَهْ

وعمَّمَني منه أخْزَى عِمامَهْ

فأفسدَ بيني وبينَ الملاح

وأوحشَ منِّي كؤوسَ المُدامهْ

ظُلِمتُ ولا حاكمٌ عادلٌ

على الشيبِ يسمعُ مِنِّي الظُّلامه

ولما رأيت سِهام المشيب

جعلتُ الخضاب مجنّاً ولامه

وما زلتُ ألطفُ في حيلةٍ

تعيد الشبيبة لي والوسامه

تبيَّنْتُ منذ خضبتُ المشي

ب بعد اعوجاج أموري استقامه

وعادتْ إليَّ خِلالُ الشباب

جميعاً سوى فَتْكه والعرامه

سوادُكَ فيه دليلٌ على

شبابٍ وفيه عليه علامه

ستندم إنْ أنتَ لمْ تَخْتَضِبْ

فسوِّدْ خضابَكَ قبل النَّدامه

ولا تَلْحَنِي في طِلابِ الشبابِ

فنفسي به لم تَزَلْ مُسْتهامه

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي