الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

أعرف وراقا بآيينه

عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

أعرف ورَّاقاً بآيينِهِ

من قَرْنه نُصب سكاكينِهِ

يُكنى أبا حفصٍ له زوجةٌ

جارُ استها أيسرُ ما عونه

لا يمنع المسكينَ من نيكها

يا ليتني بعضُ مساكينه

جودٌ دِيانيٌّ له فضلةٌ

يأمن خُسران موازينه

انظرْ إذا شئت إلى قرنه

وانظر إلى قائم سكينه

تجدْهما من جوهر واحدٍ

كجودِهِ المشتق من دينه

وقائل لستَ بذي فهَّةٍ

ولا ضعيفِ الرأي مأفونه

فلِمْ أَذلتَ الشعر في مثله

فقلتُ والعذرُ بتبيينه

قد جُنَّ جُلُّ الناسِ في دهرنا

فعُدَّني بعضَ مجانينه

إن أكُ قد أكسبْتُه سمعةً

وزانه شعري بتزيينه

فطالما ملَّكني رأسه

تسبحُ كفي في ميادينه

شيخ لنا في مستوى رأسِهِ

بستان صدق من بساتينه

إذا البساتين انقضى حمْلُها

أطعمَ في كلِّ أحايينِهِ

فخرا أبا حفص بما نلته

من زين شعري تحاسينه

قد يعظُم الشيء بتعظيمه

وربما هان بتهوينه

أصبح شعري بعد ضنّي به

يَرْفلُ في ألوانِ موضونه

عمن يُصانُ الشعر من بعدما

صار لك اسمٌ في دواوينه

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي

تصنيفات القصيدة