الديوان » العصر العباسي » ابو نواس » يا من ينادي الدار هل تنطق

عدد الابيات : 11

طباعة

يا مَن ينادي الدارَ هل تنطقُ

قد خرست عنكَ فما تنطقُ

كأنّها إذ خرست جاذمٌ

بين ذوي تفنيدِه مُطرِقُ

قد داومَ الإطراقَ حتى لهُ

يحسب عيّاً وهو المفلقُ

إنّي عنيتُ نحو ذا واحداً

من قولهِ في أذني أعلقُ

بهديهِ يشكو التباريحَ مِن

رمّانَتي صدرتِها القُرطَقُ

أكثرُ ما يشغلُها سجدةٌ

لغُرّةِ الشمسِ إذا تشرقُ

يزوّجُ الخمرَ من الماءِ في

جاماتِ تبرٍ خمرُها يفهقُ

منطّقاتٍ بتصاويرَ لا

تسمع للدّاعي ولا تنطقُ

على تماثيلِ بني بابكٍ

محتفرٌ ما بينهم خندق

كأنهم والخمر من فوقهم

كتائبٌ في لجّةٍ تغرقُ

فالنعتُ ذا لا نعتُ دار خلَت

يهيمُ في أطلالِها أحمقُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابو نواس

avatar

ابو نواس حساب موثق

العصر العباسي

poet-abu-nawas@

1175

قصيدة

11

الاقتباسات

1148

متابعين

الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن صباح الحكميّ بالولاء، أبو نواس.(146هـ-198هـ/763م-813م) شاعر العراق في عصره. ولد في الأهواز (من بلاد خوزستان) ونشأ بالبصرة، ورحل إلى بغداد فاتصل فيها بالخلفاء من ...

المزيد عن ابو نواس

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة