الديوان » العصر العباسي » البحتري »

يابن حميد عش لنا سالما

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

ياّبنَ حُمَيدٍ عِش لَنا سالِماً

ما اختَلَفَ النَوروزُ وَالمِهرَجان

وَاستَأنِفِ العُمرَ جَديداً فَقَد

وَلّى زَمانٌ وَأَتانا زَمان

أَما تَرى الأَرضَ وَأَثوابُها

شَقائِقُ النُعمانِ وَالأُقحُوان

وَهَذِهِ الأَيّامُ قَد أُبدِلَت

فَهيَ ظِرافٌ ناضِراتٌ حِسان

فَصَدتَ في النَوروزِ عِرقاً وَقَد

تُخِيِّرَ الوَقتُ وَطابَ الأَوان

فَاِستَعمِلِ الصَهباءَ في مَجلِسٍ

تَستَعمِلُ الأَوتارَ فيهِ القِيان

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري

تصنيفات القصيدة