الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

سهاد أخي البلوى حقيق به السهو

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

سهادُ أخي البلوى حقيقٌ به السَّهْوُ

ولم يُلْهه عن هَجْر أحبابه لهوُ

وباتَ ولمّا يطعَمِ الغُمْضَ طرفُه

يكابد أحزاناً وقد هجعَ الخلْوُ

وأنّى يُرَى ذو اللُّب مالكَ صبوةٍ

إذا لم ينلْهُ مِنْ أحبته العفوُ

أسالبتي حُسنَ العَزاءِ بصدِّها

أما آن لي من طولِ ذي السَّقَمِ البروُ

فإن كان حقّاً ما زعمتِ اجترمتُه

فلا قلَّ من أوجاعه بدني النِّضوُ

ولا استمتعتْ عيناي منك بنظرةٍ

ولا محَّ من قلبي لهجرِكُمُ شَجْوُ

وكيف أُمنّي النفسَ عنكِ تسليّاً

وما ليَ إلا أنتُمُ في الهوى كفْوُ

حُرمتُ إذن منك الوصال ونعمة

ولا عادَ لي عيشٌ بقربكُمُ حُلْوُ

وفَارقني زيرٌ ومثنىً ومَثْلثٌ

وبَمٌّ وسرَّى عنيَ السَّكَرَ الصحْوُ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

تصنيفات القصيدة