(1)
 تذكّرتُكِ ..
ففاجئني لحنٌ أعادَ ترتيب الأوجاع في صدري
 وأذكر أنني خرجتُ منكِ إلى لا شيء
واكتشفَتْ نفسي جَهامةَ السِّوى
وكيف أن الأيامَ التي خلتْ من روحِك كلّها تيبست
وكيف أنني لم أستطع – كل هذه المدة – تهذيب النص المهمل في صدري
 

(2)
ذلك الشال الذي أهديتِهِ لي
يكاد أن يسيل منه سربٌ من الكمانات
يومها ..
كان الوداع أكبرَ منّا
 كنتِ تتكلمين ولا أسمع
كنت أغرق في شرفةِ عينِك المسكونةِ بالحب والوجل
وأشياء كثيرة لا تدركها الحروف
لم يكن شيءٌ غيرَ أني نسيت يدك الوجلة بين يديّ
 

(3)
 يضيقُ صدري..
 فينطلقُ لساني ، وأوشك على أن أقبض على طفل النور
قبل أن يموت في صدر الفراغ مجهولَ الهوية
غابات الأوجه التي تحيط بي غير كافية لأن أبتسم
أبحث عن فرصة لا يملكها أحد
لأقول بحرف نشاز موغل في الحزن
 يا من سرقتِ مني النهارات
قد آن أن يسقط الشعر مهزوماً
ليكون قرباناً تأكل منه طيور القهر
 

(4)
تحت عينيكِ قصة وأحاديث مسافرين
 كنتُ هناك يوماً ما
 قبل أن يغزو الجراد صورتَكِ في أفكاري الخريفية
وقبل أن تضيع مني وصية أبي
 

 (5)
 مزعجٌ صمتُ هذا الليل
وأنا كسراج يتأرجحُ في ليل البدو
أسافر من شوق إلى شوق
وأكبُر ويكبر معي جرحٌ قديم
 ولا أدري متى سأعود إلى بيتي
 

(6)
 في الشتاء الماضي التقينا
أتذكرين ؟!
كانت أنفاسنا تُرى كدخان من ضياء بديع
 أذكر أنك قلتِ لي :
 ما أجمل الشتاء والموت
كان الموتُ ..
وصار الشتاءُ ناقوس الأسى كل عام
 كل عام

معلومات عن سلطان السبهان

سلطان السبهان

سلطان السبهان

سلطان بن محمد السبهان، شاعر سعودي اصدر عدة دواوين شعرية، من اهمها " تفاصيل أخرى للماء" "ويكاد يضئ" "اغنيات الورد" نشأ السبهان في محافظة حفر الباطن، وحصل على شهادة..

المزيد عن سلطان السبهان

تصنيفات القصيدة