الديوان » العصر الاسلامي » مروان بن أبي حفصة »

أفي كل يوم أنت صب وليلة

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

أَفي كُلِّ يَومٍ أَنتَ صَبٌّ وَلَيلَةٍ

إِلى أُمِّ بَكرٍ لا تُفيقُ فَتُقصِرُ

أُحِبُّ عَلى الهِجرانِ أَكنافَ بَيتِها

فَيالَكَ مِن بَيتٍ يُحَبُّ وَيُهجَرُ

إِلى جَعفَرٍ سارَت بِنا كُلُّ جَسرَةٍ

طَواها سُراها نَحوَهُ وَالتَهَجُّرُ

إِلى واسِعٍ لِلمُجتَدّينَ فِناؤُهُ

تَروحُ عَطاياهُ عَلَيهِم وَتُبكِرُ

أَبَرَّ فَما يَرجو جَوادٌ لَحاقَهُ

أَبو الفَضلِ سَبّاقُ اللَهاميمِ جَعفَرُ

وَزيرٌ إِذا نابَ الخَليفَةَ حادِثٌ

أَشارَ بِما عَنهُ الخَليفَةُ يَصدُرُ

معلومات عن مروان بن أبي حفصة

مروان بن أبي حفصة

مروان بن أبي حفصة

مروان بن سليمان بن يحيى أبي حفصة يزيد. شاعر، عالي الطبقة. كان جده أبو حفصة مولى لمروان بن الحكم أعتقه يوم الدار، ونشأ مروان في العصر الأموي، باليمامة، حيث منازل..

المزيد عن مروان بن أبي حفصة

تصنيفات القصيدة