الديوان » السعوديه » عبدالرحمن العشماوي »

عمر ـ رضي الله عنه ـ

ماذا تقول لك الأشعار يا عمر

وعند نبعك بحر الشعر ينحسر

كأنني بقوافي الشعر قد وقفت

هيَّابةً عند باب الجود تنتظر

لو لم يكن لك إلا العدل لانبهرتْ

به ، فكيف بها و الفضل منتشر

عدل وجود وإقدام وتزكية

وللفراسة شأنٌ فيك معتبر

سهرت ليلك ترعى حال أرملة

ترعى اليتامى ودمع العين ينهمر

حتى حملت لها كيس الطحين وفي

عينيك من أدمع محبوسة أثر

لله درك طوَّعت الخلافة في

مصالح الناس حتى أينع الثمر

محدَّثٌ أنت بين الناس ميَّزهُ

ربُّ العباد بما يُجلى به البصر

كم أيد الله من رأي نطقت به

فصار تتلى به الآيات والسور

يفرُّ من دربك الشيطان منهزم

وعن طريقك ينأى وهو مندحر

يا رحلة المجد في تاريخ أمَّتن

بوركتَ من رحلة يسمو بها الخبر

كم نفحة من شذا الفاروق عاطرة

سرى النسيم بها ، واستأنس البشر

معلومات عن عبدالرحمن العشماوي

عبدالرحمن العشماوي

عبدالرحمن العشماوي

شاعر عربي مسلم من المملكة العربية السعودية.. ولد في قرية عراء احدى كبريات قرى بني ظبيان غامد في منطقة الباحة بجنوب المملكة عام 1956م وتلقى دراسته الابتدائية هناك وعندما أنهى..

المزيد عن عبدالرحمن العشماوي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبدالرحمن العشماوي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس