الديوان » العصر العباسي » ابن داود الظاهري »

أيا أملي هل في وفائك مطمع

عدد الأبيات : 3

طباعة مفضلتي

أيا أملي هل في وفائك مطمعٌ

فأطلبه أم قد تناهت أواخره

فإن يك ما قد خفت حقاً لا تعد

فلن يستوي موفي الفؤاد وعاذره

وإلا فلا تعتب علي فإنه

إذا ظن قلب المرء ساءت خواطره

معلومات عن ابن داود الظاهري

ابن داود الظاهري

ابن داود الظاهري

محمد بن داود بن علي بن خلف الظاهري، أبو بكر. أديب، مناظر، شاعر، قال الصفدي: الإمام ابن الإمام، من أذكياء العالم. أصله من أصبهان ولد وعاش ببغداد، وتوفي بها مقتولاً...

المزيد عن ابن داود الظاهري

تصنيفات القصيدة