عدد الأبيات : 29

طباعة مفضلتي

يا أَيُّها الظَبي الَّذي

حركاتُه شرك الأَنام

ماذا فَعَلت بِعاشِق

فَلق الحَشى بادى السِقام

جِم الهموم مُتيم

دَنف بحبك مُستَهام

يَهتَزُّ من طرب اِذا

أَنعَمت يَوماً بِالسَلام

وَاِذا مَرَرت بِصيح ما

أَجلاكَ في هذا القَوام

مَولايَ كَم رَشَقت لِحا

ظِكَ في الحَشى منى سِهام

ما ذاكَ قَدّك بَل قَنا

ما ذاكَ لحظك بَل حسام

فَاِسمَح فديتُك بِالكَلا

مِ فَلا أَقلّ من الكَلام

وَاِحفَظ قَديم العَهد اِذ

شَملى وَشَملِكَ في اِلتِئام

أَيّامَ تَأتيني وَأَن

تَ قَريب عَهد بِالفطام

أَيّام تَأتيني وَتَك

تَسِب الفَضائِل بِاِهتِمام

أَيّام سَعدي مُقبِل

وَكمال حَظّي في اِنتِظام

أَيّام لي مِنكَ القُبو

ل وَثُغر دَهري في اِبتِسام

أَيّام لا لَوما أَخا

ف وَلا عِتاب وَلا اِحتِشام

أَيّام تُدعى يا غُلا

م وَدونَ قَدرِكَ يا غُلام

أَيّامُ ترفل في شِبا

بَك لا قناع وَلا لِثام

وَعَلَيكَ من حلل المَها

بَة حلة البَدر التِمام

لَهفى عَلى ذاكَ الزَما

نَ وَصَفوِهِ لَو كانَ دام

أَوّاهُ لَو أَعطى المُنى

لنسخت أَحكام الغَرام

وَلَقُلت لَيسَ بعاقِل

من في هَوى الغُزلان هام

انّي لا قنع من وِصا

لك بِاللُقا في كل عام

فَاِرحَم بِحَقِّكَ حرقتي

وَتَولعي بِكَ وَالهِيام

وَاِسمَح بِوَصلِكَ لي وَلَو

بِخَيال طَيفِكَ في المَنام

وَاِرفِق بِجِسم ناحِل

وَبِمدمَع فيهِ اِنسِجام

وَأَعد لِوَيلات القُبو

ل فَأَنتَ من قَوم كِرام

أَنا من عَرَفت فَلا تُطِع

في صَبك القَوم اللِئام

وَأَنِله ما دو الحَرا

م فَلَيسَ يَطمَعُ في الحَرام

وَاللَهُ ما في مِثل مِث

لي أَيُّها المَولى ملام

لكِنَّ حسن تَصبري

أَرجو بِهِ حُسن الخِتام

معلومات عن عبدالله الشبراوي

عبدالله الشبراوي

عبدالله الشبراوي

عبد الله بن محمد بن عامر الشبراوي. فقيه مصري، له نظم. تولى مشيخة الأزهر. من كتبه (شرح الصدر في غزوة بدر - ط) و (ديوان شعر) سماه (منائح الألطاف في..

المزيد عن عبدالله الشبراوي