الديوان » العصر العثماني » عبدالله الشبراوي »

حتام يا ساجي اللواحظ تهجر

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

حتام يا ساجي اللَواحِظ تَهجُر

وَالى مَتى تَجنى عَلَيّ وَأَصبِر

وَعلام تَنهَرُني وَفيم تَروعني

ظُلما وَتَنهى بِالجَمالِ وَتَأمُر

يا قاتِلي بِمهند من لَحظِه

يَكفيكَ ما فِعل القَوام الاِسمَر

كَم ذا أَقاسى فيكَ وجدا كُلَّما

أَكثَرت مِن هذا البجنى يكثر

ما حيلَتي شَوق يَزيد وَمَدمَع

أَبدا يَسيل وَمُهجَة تنفطِر

وَلَقَد نظمت مِنَ الدُموع قَلائِدا

وَفَتنت فيك وَأَنتَ بي لا تَشعر

سل عَنّي اللَيل الطَويل فَاِنَّهُ

أَدرى بِما فِعل الغَرام وَأَخبر

يا عاذِلي دَعني فَما أَمر الهَوى

بيدي وَلَستُ عَلى الهَوى أَتَأَمَّر

أَتَظُنّ اني من تباريح الضَنا

اِنجو وَقَد لاح العذار الاِخضر

كَيفَ الخَلاصُ وَلي فُؤاد كُلَّما

عَرَّفته باب التَسلي ينكر

يا حيرَة المُشتاق اِن هُوَ لَم يبح

بِالحُبّ ماتَ وَان يبح لا يعذر

أَبدا تُحَرّكه الشُجون فيشتَكي

وَيُهزه ذكر الوِصال فَيسكر

يا مُهجَتي الحرا عَلَيهِ تَفتى

وَجدا فما لَك عَن هَواهُ تَأخر

لَحظ يَصول وَقامَة مياسَة

تَغزو وَفِتنَة عارِضية أَكبَر

معلومات عن عبدالله الشبراوي

عبدالله الشبراوي

عبدالله الشبراوي

عبد الله بن محمد بن عامر الشبراوي. فقيه مصري، له نظم. تولى مشيخة الأزهر. من كتبه (شرح الصدر في غزوة بدر - ط) و (ديوان شعر) سماه (منائح الألطاف في..

المزيد عن عبدالله الشبراوي

تصنيفات القصيدة