الديوان » العصر العثماني » عبدالله الشبراوي »

سوى الحب من دنياكم لست أطاب

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

سِوى الحُبّ من دُنياكُم لَست أَطابَ

وَفي غَير لَذّات الهَوى لَست أَرغب

نَصيبي من الدُنيا قَوام مهفهف

وَرقة اِعطاف وَطبع مهذب

تَفقهت في فَنّ الغَرامِ فَما تَرى

يا داب غَيري عاشِقاً يَتَأَدّب

وَهمت اِلى اِن صرت من شِدّة الضَنى

اِذا ما رَآني العاشِقونَ تَعَجَّبوا

وَأَفنَيت عُمري بَين وَجد مبرح

وَدَمع يا مطار الصَبابَة يَسكُب

وَلي عفة أَرجو بِها نَيل مطلبي

اذا عَز يَوماً في المَحَبَّةِ مَطلَب

وَاِنّي أَرى أَن لا أَرى الذُلّ في الهَوى

وَاِن باتَ قَلبي في لَظى يَتَلَهَّب

اِذا اللائِم اللاحي أَشارَ بِسَلوَة

خرجت سَريعاً خائِفاً أَتَرَقَّب

وَاِن سَلك العُشّاق في الحُبّ مَسلَكاً

فَلى مَذهَب وَحدي وَلِلنّاسِ مَذهَب

وَمالي حَبيب في الخُصوص وَاِنَّما

يَلوح لي الشَكل الظَريف فَأَطرب

وَقَلبي عَلى أَهل الجَمالِ وَقفته

وَلكن بِشَرط الصَبر وَالشَرط أَغلَب

وَأَصبو اِلى الوَجه الجَميل اِذا بَدا

وَأَسخط من ذكر السلوّ وَأَغضَب

وَعشق القدود الهَيف عِندي عَقيدَة

وَطبع عَلَيهِ قَد رَبيت وَمَشرَب

قَضى اللَهُ أَن الحُب أَعلى فَضيلَة

وَاِنَّ الهَوى أَحلى نَعيم وَأَعذَب

معلومات عن عبدالله الشبراوي

عبدالله الشبراوي

عبدالله الشبراوي

عبد الله بن محمد بن عامر الشبراوي. فقيه مصري، له نظم. تولى مشيخة الأزهر. من كتبه (شرح الصدر في غزوة بدر - ط) و (ديوان شعر) سماه (منائح الألطاف في..

المزيد عن عبدالله الشبراوي