الديوان » العصر العباسي » أبو دُلامة »

إذا جئت الأمير فقل سلام

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

إذا جِئتَ الأمِيرَ فَقُل سَلامٌ

عَلَيكَ وَرَحمةُ اللهِ الرَّحِيمِ

وأمّا بَعدُ ذاكَ فَلِي غَريمٌ

مِنَ الأعرابِ قُبّح مِن غَرِيمِ

لَزُومٌ ما عَلِمتُ لباب دَارِي

لُزُومَ الكَلبِ أصحَابَ الرَّقِيمِ

له مِئَةٌ عليَّ ونِصفُ أخرَى

ونِصفُ النِّصفِ في صَكٍّ قَدِيمِ

دَرَاهِمُ ما انتَفَعتُ بها وَلكِن

وَصَلتُ بها شُيُوخَ بَنِي تَمِيمِ

أتَوني بالعَشِيرَةِ يسأَلُوني

وَلَم أكُ في العَشِيرةِ باللَّئِيمِ

معلومات عن أبو دُلامة

أبو دُلامة

أبو دُلامة

زند بن الجون الأسدي، بالولاء، أبو دلامة. شاعر مطبوع، من أهل الظرف والدعابة، أسود اللون. جسيم وسيم. كان أبوه عبداً لرجل من بني أسد وأعتقه، نشأ في الكوفة واتصل بالخلفاء..

المزيد عن أبو دُلامة

تصنيفات القصيدة