الديوان » العصر العباسي » صريع الغواني »

دار الغواني بدلت آياتها

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

دارُ الغَواني بُدِّلَت آياتُها

حورَ المَها وَشَوادِنَ الغِزلانِ

لَعَبَت بِها حَتّى مَحَت آياتِها

ريحانِ رائِحَتانِ باكِرَتانِ

أَتَزيدُ كَم لَكَ مِن يَدٍ وَصَنيعَةٍ

عَمَّت فَقامَ بِشُكرِها الثَقَلانِ

لَولا بِرازُكَ لِلوَليدِ وَخيلِهِ

عَمرَ البِلادَ خَليفَتانِ اِثنانِ

جُمِعَت لِقَلبِكَ نَجدَةٌ وَسَماحَةٌ

ضَعُفَت بِحَملِها قُوى الأَبدانِ

وَإِذا المُلوكُ رَأوكَ يَوماً بارِزاً

جَعَلوا النُحورَ مَواقعَ الأَذقانِ

ذَهَبَت يَمينُكَ بِالسَماحِ فَما لَها

إِلا لِسانُكَ أَو ضَميرُكَ ثاني

لَولا سُيوفُ اللَهِ مِن شَيبانَ قَد

فُلَّت سُيوفُ خَليفَةِ الرَحمانِ

معلومات عن صريع الغواني

صريع الغواني

صريع الغواني

مسلم بن الوليد الأنصاري، بالولاء، أبو الوليد، المعروف بصريع الغواني. شاعر غزل، هو أول من أكثر من (البديع) وتبعه الشعراء فيه. وهو من أهل الكوفة. نزل بغداد، فأنشد الرشيدَ العباسيَّ..

المزيد عن صريع الغواني

تصنيفات القصيدة